كم مرة يلزم أن تقوم بتجديد تنفيذ الهاتف المحمول المخصص بك

بمجرد أن يتم تأسيس النسخة الأولى من تدبير تصميم التطبيق في أي ميدان في الفترة من أربعة إلى ستة أشهر – من الممكن أن تكون المرحلة أطول أو أدنى- فإن الخطوة التي تليها هي البدء في الحفاظ ودعم ذلك التطبيق، وغالباً ما تُشاهد تعديلات تطبيقات الهاتف المحمول الأكثر شعبية على نحو متتالي كل أسبوعً في حين قد تتم تعديلات أخرى مرة أو مرتين في الشهر؛ وسيتناول ذلك النص، طريقة التداول مع تعديلات دكاكين التطبيقات، وتنفيذ التكافؤ بين التطويرات الضئيلة والكبيرة، و أسلوب التداول مع دورات الإنتاج المتكررة، حيث تبقى بعض النُّظُم الهامة التي يلزم تتبعها وهي:

خلاصة النص :

أغلب التطبيقات الناجحة تطلق من واحد لأربع تعديلات شهريًا
يعتمد توالي التجديد على تعليقات المُستخدمين ومقدار المعلومات المتواجدة وكمية الفريق
يلزم أن يتم تحديد أغلب تعديلات تطبيقات الهاتف المحمول بحيث لا تزيد عن أسبوعين
يلزم وجود توازن سريع في التعديلات المُصدرة مع وجود أفضلية أطول لها
عمل ما بين خطيتين إلى أربع تدابير من التعديلات مقدمًا ولكن مع حماية وحفظ التناغم لمتطلبات مكان البيع والشراء
لماذا تعتبر تطويرات تطبيقات الهاتف المحمول هامة؟
بصرف النظر عن أن أغلب الناس لا يعرفون ضرورة تجديد التطبيقات، ولكن تعد تعديلات التطبيقات هي إحدى أفضل معدات التسويق عند مطوري التطبيقات لموائمة التقدمات التكنولوجية والتماشي مع كل ما هو حديث في مكان البيع والشراء، ومع ظهور مجموعة من التطبيقات المُحملة على أجهزة تليفونات الهاتف المحمول عند المُستخدمين اليوم؛ فإن التطويرات المنتظمة للتطبيقات ستتمكن من علم المطالب المنتظمة عند المستعملين الخاصين بها، وإصدار التعديلات على نحو منتظم طول الوقت الأمر الذي يعاون في حماية وحفظ التطبيق و أن يتقدم في ترتيب في صدارة التطبيقات دائما مثل الذي ينتج ذلك في دكان جوجل ومتجر أبل؛ كما أن مواصفات تطبيقات الهاتف المحمول أيضًا يريدون مشاهدة تعديلات التطبيق، وخصوصا مع إصدارات نسق التشغيل الأساسية، وذلك هو الداعِي الذي نوصي أن يكون التطبيق المخصص بك أن يكون محدثًا طول الوقت.

تعديلات التطبيق يمكن ايضاً أن تعاون في تشييد ولاء متواصل عند المُستخدم، ولكن بشرط أن تحتوي التعديلات إصلاح الخلل والنقائص واضافة المميزات التي تطلبها كلًا من اختلافات مكان البيع والشراء ومقترحات المستخدمون بهدف التحديث، كما أن التطويرات المتكررة تعني أنك مُلتزم بالتطبيق ومهتم بتطويره وأنه ما زال يتم الحفاظ به على تليفونك بدون جدوى، كما أن الولاء الدائم لتطبيقك سيساعد انتشارها سواء من خلال الإنترنت أو بدونه سوف يكون تسويق للتطبيق (اونلاين واوفلاين بمعنى التحدث عنه بين الحشد دون أن يقوموا بتحميله)، وفي بعض الأحيان قد يقترح مُستخدمي التطبيق المخصص بك بعض التطويرات والإضافات الأخرى والتي يرونها مُضافة في التطبيقات الأخرى التي يستخدموها، وذلك النوع من الالتزام غير ممكن أبدًا أن يحصل لاغير بواسطة التسويق وحده.

وأخيرًا، فإن تطويرات التطبيق توفر أداة للمطورين للتواصل مع قاعدة المستعملين المخصصة بهم من خلال ملاحظات الإنتاج، وفي الأغلب من يقوم بهذا هم ما يكونوا الأكثر دراية من الناحية الفنية والمشاركة، بينما أن عدد أدنى من المستعملين من المرجح سوف يقرأ ملاحظات الإنتاج.

تعديلات التطبيق كل شهرً:
كما ذُكر من قبل، يتم تجديد التطبيقات الأكثر فوزًا و ارتفاعًا أسبوعيًا، ومن جهة أخرى، من المعتاد أن ينشأ على أقل ما فيها تجديدًا شهريًا، وإذا كنت لا تشعر أنه يلزم عليك أن تكون متعهدًا بتجديد التطبيق المخصص بك كحد أدنى مرة واحدة في الشهر، فيمكنك المراجعة بجدية في إرجاع تشييد تدبير تصميم تنفيذ حديثة.

كما يلزم أن تكون تطويرات دكان التطبيق المخصص بك أن تحدث بواسطة ردود إجراء المستعمل ، والبيانات المتوفرة، واستيعاب مكان البيع والشراء المخصصة بك، وتحديد التوازن السليم بين تلك المكونات وسوف يستغرق هذا بعض الوقت، ووفقا لذلك تبدأ في وضع تدبير تصميم للتطبيق المخصص بك.

و هناك بعض الاستثناءات لعمل من واحد لأربعة تطويرات التطبيق شهريًا، فلو كان لديك عدد أضخم من التطبيقات، فقد يكون من العسير تجديد كل منهم شهرياً، وهناك أيضًا بعض الحالات التي تضع فيها العبارة “وضع الصيانة” مع وضع بعض المبررات لهذه الصيانة وأنه موضوع مؤقت لاغير وسيتم إرجاع تشغيله.

مواصفات تطبيقات الهاتف المحمول المُحدثة:

غالبا تجد تطويرات التطبيق المخصصة بك مقترنة ببعض المميزات التي تسعى معالجتها وإضافتها، وكلما ارتفعت المميزات متى ما استغرق الشأن وقتًا أطول للاستحواز على تجديد لأجهزة المُستخدمين.

بينما أن أفضلية دائما سوف لا تتشابه، حيث نأمل أن تحدث معالجة وتجديد التطبيقات في مرحلة لا تزيد عن أسبوعين، فإذا كانت واحدة من الميزات على الورق تظهر وكأنها ستستغرق عديدة أشهر، فحاول أنت تسليط الضوء على الإصلاحات الضرورية والضرورية لإصلاحها في أثناء أسبوعين، والسبب هو أنه حتى خلال تدبير التعديل لفترة أسبوعين سوف تفتقر عقب هذا عديدة أيام أخرى لاختبار وترقية التجديد، مع اهتمام أوقات القبول المُحتملة من على دكان التطبيقات؛ حيث أنك تصل من ثلاثة إلى أربعة أسابيع في المجموع، الأمر الذي يتم وضعك في الطرف الأسفل في دكان التطبيقات .

وهناك حالات تكون فيها الأفضلية أكثر شمولًا، بحيث يفتقر عديدة أشهر من المجهود، و يكون عند الفريق الموارد الضرورية للعمل على إصدارات متنوعة في وقت واحد، ومن الممكن تكريس مجموعة إحدى أعضاء الفريق للعمل على إصلاح الخلل والنقائص الفورية وتجديد التطبيق، ومجموعة أخرى من الأشخاص تعمل على التجديد الذي يتضمن على الأفضلية التي ليس من المخطط أن تطلع قبل شهر أو شهرين، وإذا كنت مُطور برامج منفصل أو لم يكن لديك الكثير من الأفراد الذين يعملون على تطبيقك في نفس التوقيت، فمن الأمثل في أغلب الأوقات التمسك بأقصى حاجز من مواصفات تطبيقات الهاتف المحمول المخصص بك لفترة أسبوعين أو الاستعانة بمؤسسة تطبيقات التليفونات المحمولة لإنجاز تلك المهمات.

إصلاح الخلل المتواجد بالتطبيقات:

نوع آخر من تجديد التطبيق هو إصلاح الخلل المتواجد بالتطبيقات، وبصرف النظر عن أن بعض الإصدارات ستتضمن ميزات وإصلاحات الخلل والنقائص، فإنه من المنتشر أيضًا التركيز لاغير على إنتاج يعاون على جعل التطبيق أكثر استقراراً؛ وعلى طريق المثال، كانت أبل – IOS 9 – و إصدارات نسق التشغيل الأساسية الأخيرة المخصصة بجوجل – Android 6- يبقى بهما الكثير من الأساليب بشأن إصلاح الأخطاء وإضافة الميزات الحديثة.

وللحصول على تطبيقات أكثر دقة ووضوح والتي لها تسويق أضخم، فيتوجب عليك تجديد جميع الخلل والنقائص المتواجدة في التطبيق، كما أن تلك التطبيقات في الغالب تكون بشأن ترقية واستقرار التطبيق عند مُستخدميها لأن ميزاتها إلى حاجز هائل تزود من نسبة ولاء مُستخدميها، كما أن ملاحظات مواصفات التطبيق في أغلب الأوقات تكتب بأسلوب طفيفة مثل “تأتي التعديلات باضطراد لجعل التطبيق أفضل فيما يتعلق لك” ، وإصدارات إصلاح الأخطاء هي نوع من أشكال تطويرات دكان التطبيقات التي من الممكن أن تتم أسبوعيًا.

تطويرات التطبيقات الأساسية في مقابل التعديلات الصغرى:

من النافع مُعالجة أرقام الإصدارات لمدة وجيزة، ومن المعتاد أن تعتبر الإصدارات هي أفضلية تطويرات التطبيق الأساسية بينما يعتقد أن إصدارات إصلاح الأخطاء هي الصغرى، ويبدو الإنتاج الأساسي أو خاصية الأفضلية عادة في الرقم الثاني من الإنتاج في حين تقوم واحد من التعديلات الضئيلة بتجديد العدد الأخير بتسلسل مؤلف من ثلاثة أرقام، و على طريق المثال، قد تبدو أفضلية تجديد إنتاج التطبيق الانتقال من v2.1 إلى v2.2 بينما أن تجديد إصلاح الأخطاء من شأنه أن يذهب من v2.1 إلى v2.1.1

وفيما يتعلق لبرامج سطح المكتب؛ ومع سرعة الإصدارات للمتصفحات بشكل خاص، أصبحت أرقام الإصدارات مُبسطة وأعلى من هذا بكثير، وكما هو الوضع في شهر يناير 2016، أصبحت جوجل كروم هذه اللحظة في الإنتاج 47 و فايرفوكس الإنتاج 43؛ ولأسباب مُشابهة، بدأ كلًا من فيس بوك وجوجل بشكل خاص في اعتماد ذلك النوع من المقاييس لتطبيقات الهاتف المحمول، والتطبيق الأساسي facebook هو هذه اللحظة بالإصدار 46، وذلك النهج في ترقيم الإنتاج هو أدنى نفع فيما يتعلق للمُستخدمين ولكن قد تمثل على نحو أفضل بأسلوب عرضها في المستقبل.

مثال لتنفيذ خارطة الطريق وجدولة الإنتاج

على طريق المثال، دعونا ننظر في تنفيذ يختص بخارطة الطريق والجدول الزمني بعدما يتم افتتاح التطبيق v1.0 .

وبعد الإنتاج الأولي، فإن التجديد الآتي يلزم أن يركز لاغير على الخلل والنقائص، واصلاح اى اخطاء فى تصفح او وظائف التطبيق ، وسيؤدي ذلك النهج إلى قلص طلبات العون الإجمالية ومنحك أفضل إمكانية لتطوير تقييمات دكان التطبيقات؛ وسوف يساعدك أيضًا مع عدم وجود تجديد يستغرق أسابيع متنوعة في تطبيقات.

وبعد هذا، يلزم أن يحتوي كل إنتاج بعض إصلاحات الأخطاء والتحسينات، و استهدف دائم لإحدى المُميزات التي ترغب في إضافتها، ومن الممكن أن يتم استعمال أفضلية واحدة والعمل بها مؤقتًا إلى أن ينتهي إصلاح التطبيق في تدبير تصميم التطبيق ما بين أسبوع لأسبوعين سوى لو كان لديك فريق تحديث أضخم، وسيتم تسمية الإنتاج الأساسي v1.1 وإذا تم إنتاج اثنين من التطويرات على نحو أصغر عقب هذا، سوف يتم إصدارها على نحو v1.1.1 و v1.1.2 على التتابع.

كما ستواجه تعليقات وشكاوى بواسطة نسق العون المخصص بك، دكان التطبيقات، وسائل الاتصال الاجتماعي وغيرها من الأماكن، وتتبع المكونات الأكثر دعوةًا ووضعها دائمًا في الصدارة؛ ثم البدء في نقل تلك المكونات إلى كل إنتاج من إصداراتك، استعمال التحليلات، والتشخيص مثل تقارير الأعطال، وغيرها من المعلومات للمساعدة في تحديد أولويات المكونات في الإصدارات المخصصة بك؛ ونضع في الحسبان أيضًا حساب أوقات القبول على دكان التطبيقات وفق الاحتياج، كما سوف يتم وصف الإصدارات من مُميزات المستقبل V1.2، v1.3، وبالتالي، وسيتم إصلاح هائل ثم صرف رقم الإنتاج إلى V2.0.

ومن المعتاد أن يكون هناك نهج جيد لافتتاح من اثنين إلى أربعة إصدارات خارج تدبير تصميم التطبيقات فضلًا عن نظرة عامة أوسع لفترة ستة أشهر أو أكثر، ولا ينبغي أن تتعزز أي من الإصدارات المخصصة بك بشدة .

أخيرًا يلزم أن تقوم بتجديد تنفيذ الهاتف المحمول المخصص بك عموماً في حواجز من شهر إلى أربعة أشهر، فقد يكون الأشخاص أو الفرق الأصغر حجماً قادرين لاغير على اجراء تجديد شهري، ولكن سعى دائمًا على استكمال الموازنة بين مميزات إضافية وتحقيق الثبات في تطبيقك.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s