كيفية تغيير الموقع الإلكتروني إلى تنفيذ هاتف محمول

كيفية تغيير الموقع الإلكتروني إلى تنفيذ هاتف محمول

بقلم admin
كان في الماضي الوجهة العام إلى تأسيس موقع على شبكة الإنترنت، إلا أن هذه اللحظة عقب ثورة الهاتف المحمول فى حياتنا باتَ اصحاب المواقع يتجهون الى تغيير الموقع إلى تنفيذ هاتف محمول، وأصبح هذه اللحظة هناك الكثير من الزبائن الذين يرغبون في تغيير أي موقع إلى تنفيذ أندرويد أو تغيير أي موقع إلى تنفيذ آيفون للجوال فإذا كنت تفكر في تأسيس تنفيذ أندرويد لموقعك؛ فيتوجب إلقاء نظرة على الأساسيات التي تقوم بتغيير الموقع إلى تنفيذ تبعًا لثلاثة منظورات: النشاط التجاري والمستخدم والمنصة

أولاً من حيث النشاط التجاري- لماذا تتطلب إلى تأسيس التطبيق؟
هناك العديد من الأمثلة للمؤسسات التي بدأت كموقع على شبكة الإنترنت، ثم تحولت إلى تنفيذ هاتف محمول فيما بعد مثل: Dropbox, Airbnb, Google Docs, والمزيد منهم، ولكن هل قمت بسؤال نفسك لماذا تعتقد أنهم اتخذوا ذلك المرسوم؟؛ هذا لأن الأجهزة الجوالة أصبحت شائعة ومتداولة مع الملايين من أهالي العالم، وذلك منذ أعوام عدة ولكن الداعِي الحقيقي ليس “الهواتف المحمولة” ولكن يعود الداعِي الحقيقي إلى المستعملين؛ حيث يعد الموقع، البريد الإلكتروني، والرسائل القصيرة، تطبيقات الهاتف المحمول، المراسلات النصية، خدمة الزبائن، والمكالمات الهاتفية كل تلك الأشياء هي بسهولة القنوات التي تستخدمها المؤسسات للتفاعل مع الزبائن؛ حيث باتَ المستعمل يميل اكثر الى استعمال التطبيقات لتواجدها وسرعتها وسهولة استعمالها .

تطور تجربة المستعمل هو الداعِي الذي جعل المؤسسات تتوجه إلى تغيير الموقع إلى تنفيذ على الهاتف المحمول والكمبيوتر اللوحي والأمر مهجور لك أن تم اتخاذ قرار كيف بالتحديد ترغب في أن تقدم خدماتك و موقعك للمستخدم هل ستختار تضمين جميع ميزات موقعك على الويب في تنفيذ الهاتف المحمول، أو تحديد وظائف معينة تتوفر في التطبيق، وفي بعض الأحيان تتوفر في بعض تطبيقات الهاتف المحمول بعض الوظائف التي لا تكون متواجدة في مواقع الويب.

ولا يهم حقاً ما لو كان التطبيق هو ترجمة على الفور لمكان ويب أم لا، فما يهم هو خلق تجربة جيدة وفعالة للمستخدم؛ ولكل منصة أو قناة نُظم غير مشابهة يلزم تتبعها – سواء كنت تقوم بتحسين منتج من الطليعة أو تغيير موقعك إلى تنفيذ؛ ومن أكثر أهمية ثلاثة عناصر لأجل أن يتم بلوَرة تجربة جيدة للمستخدم هي الخبرة في ميدان تحديث التطبيقات، والمعرفة المخصصة بالمنصة والخبرة في ميدان الممارسات.

تكلفة تغيير الموقع إلى تنفيذ يمكن أن تشكل عالية نوعًا ما نظرًا لمجموعة متعددة من الميزات التي من المعتاد أن توفرها المواقع؛ وتعتبر فكرة تغيير الموقع إلى تنفيذ هي فكرة تتطلب إلى دراسة لانه يلزم ان تعرف طبيعة المستهلك لموقعك وماهو رد الإجراء المتوقع وهل سيؤثر تنفيذ الهاتف المحمول على نحو جيد او سلبي على مشروعك

ثانياً من حيث المستهلك – أسلوب تقصي إندماج سهل لUX :
التطبيقات الأصلية لها شكل ومظهر مميز للغايةً؛ ولذلك، فإن (UX) في تنفيذ الهاتف المحمول يلزم أن يكون غير مشابه كلياً عن (UX) الموقع؛ فيجب عليك أن لا تتجاهل التصميم الجيد وجعل الانطباع الأول جيد، وإعطاء الانتباه لسعر العلامة التجارية؛ تلك هي بعض من مبادئ تصميم (UX) الرئيسية التي نركز عليها مع ضمان لغة بصرية مُتسقة عبر المنتج ومن أثناء تجربتنا، فإن التحدي الأضخم لمالكي الموقع هو التغير إلى كيفية متنقلة للتفكير؛ ولذلك، قررنا تسليط الضوء على بعض من تنبؤات المستهلك الأكثر شيوعاً التي تميز الهاتف المحمول عن شبكة الإنترنت وهي:

التناسق عبر مقادير الشاشة
من الملحوظ أنه من العسير استيعاب الموقع بالكامل على شاشة ضئيلة؛ ولمزيد من التفسير؛ هو أن من أربع إلى خمس صفحات على موقع على شبكة الانترنت سوف يساوي ما يوازي من خمس إلى عشر شاشات على تنفيذ الهاتف المحمول؛ وذلك هو داع آخر لماذا نقترح التقاط لاغير السمات الأساسية ، على أقل ما فيها في الإصدارات المبكرة للتطبيق؟

سهولة التصفح

من المعتاد أن تكون الخطوات على الموقع الإلكتروني معقدة وتحتاج الى اكثر من كبسة لتصل للصفحة المطلوبة ؛ ولكن يلزم أن ينتج ذلك الضد من حيث تنفيذ الهاتف المحمول فعندما تقوم بتغيير الموقع إلى تنفيذ قُم بوضع مواصفات الهاتف المحمول في الاعتبار حيث أنها الخطوة الأولى التي تقودك إلى تغيير الموقع إلى تنفيذ، وبعبارة أخرى، يتم تصميم كل صفحة مع اتجاه ملحوظ؛و لا يبقى شيء يسبب الحيرة عند المستعملين إلا إضاعة وقتهم في مسعى للوصول إلى الصفحة التي يريدونها.

سرعة الإنجاز

ويتنبأ المستعملين أن وجود تنفيذ الهاتف المحمول يقوم بشكل سريع إنهاء الهامة المطلوبة من حيث إنجاز شئ ثم الذهاب للخارج ، لأن الإشباع اللحظي هو السبيل الأوحد لبقاء المستعملين متفاعلين ويستخدمون التطبيق.

ويصبح المستخدمون أدنى رغبة فى استعمال التطبيق متى ما ارتفع تعقيدا، وكلما استغرق وقتا فى تحميل الصفحة، وارتفع عدد النقرات بين الشاشات، وكلما ازداد عدد الحقول التي يتطلب إليها المستهلك، سيصبح المستهلك أدنى استعمالًا له.

ثالثاً من حيث المنصة فى تغيير الموقع إلى تنفيذ هاتف محمول

بما أن المواقع الالكترونية وتطبيقات الهاتف المحمول تملك أشياء مشتركة، فإن السؤال الذي يلزم أن تسأله ليس هو “كيف يمكنني تغيير الموقع الإلكترونى إلى تنفيذ ؟” بل “كيف يمكنني تعديل تنفيذ الهاتف المحمول مع أفضل تجربة للمستخدم؟”

وتمتاز تطبيقات الهاتف المحمول عن المواقع ،بالكثير من الإمتيازات التي تَستطيع استعمالها لاتخاذ عملك إلى مستوى أفضل؛ وواحدة من أضخم إمتيازات تطبيقات الهاتف المحمول هي التمكن من التواصل بخدمات الأجهزة ومكونات الأجهزة؛ حيث تَستطيع الوصول إلى لائحة التليفون والصور و الكاميرا والميكروفون، كما تَستطيع أيضًا استعمال بوصلة الجهاز، ونظام تحديد المواقع لتحديد الموقع، والحركة، والتوجه.

إقرأ أيضا : ماهى المنصة الأجود لتصميم تطبيقات الهاتف المحمول

ولا يتشابه تنفيذ الهاتف المحمول فى أنه قسم من نمط حياة المستعمل لأنه مصمم للاستخدام المتتابع، وموجود على تليفون المستهلك 24 ساعة و متوفر للاستخدام طول الوقت .

لو كان لديك استضافة قوية فعليا، فيمكنك سحب المعلومات من موقعك على الويب إلى تنفيذ، ولكن لاغير إذا تم تنقيح وتأهيل الاستضافة للجوال؛ وفي بعض الأحيان تتطلب معلومات الموقع إلى تعديلها من الصفر (إذا مر عليها الوقت)؛ ومن المعتاد أن يعمل تنفيذ الهاتف المحمول على طبقة المعالج بواسطة واجهات برمجة تطبيقات JSON ، في حين تستخدم مواقع الويب عادة تنسيق HTML؛ وتتطلب بعض الوظائف – مثل المدفوعات – استعمال خدمة من ناحية خارجية تعالج المعاملات عن طريق الخادم؛ من على شبكة الإنترنت، حيث يتم تطبيق وظائف الدفع وحمايتها على نحو غير مشابه.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s