كل ماتريد معرفتة عن تسويق تطبيقات الهاتف المحمول


كل ماتريد معرفتة عن تسويق تطبيقات الهاتف المحمول

دليل تسويق تطبيقات الهاتف المحمول
تدشين تنفيذ الهاتف المحمول لا يتوقف لاغير نحو وضعه على واحد من دكان التطبيقات المتغايرة، بل ان تسويق التطبيق خطوة هامة وهى التي ستجعلك تبلغ إلى أهدافك الأساسية من تصميم تنفيذ الهاتف المحمول، سواء كانت غايات عينية أو ترويجية.

واليوم أصبحت معدات التقنية تمكنا من تسويق منتجاتنا ومشاريعنا على نحو أوسع، على شبكة الإنترنت وهذا بفضل تقنيات تهيئة معدات البحث سواء كانت الـ SEO” Search Engine Optimization”، وهي تهيئة مواقع البحث في الإنترنت، أو عن طريق الـ “ASO” App Store Optimization، وهي تهيئة دكان التطبيقات لجعل المستهلك يبلغ إلى تطبيقك على نحو أسرع عن طريق ضغط عقب المفردات المرتبطة بمجال التطبيق، فمثلا لو كان تطبيقك عن الصحة والرشاقة، فيمكن بواسطة كتابة مفردات مثل رياضة، تمرينات، ريجيم، صحة..وغيرها من المفردات المرتبطة بنشاط التطبيق أن يتضح تطبيقك المخصص ضمن النتائج الأولى للبحث

الهامة الأساسية للـ “ASO” هو إبراز تطبيقك بين الرقم الهائل من التطبيقات التي يتم أصدرها يومياً، حيث أن تلك الأفضلية أصبحت وسيلة هامة لتسويق تطبيقك سواء لصعود مرات عرضه في مواجهة المستعملين، أو عدد التحميلات المخصصة به، أو مبالغة استعماله على العموم.

حيث أن أكثرية أصحاب الإجراءات اليوم يتجهون لعمل تنفيذ خاصة بشركاتهم وذلك نتيجة لـ سهولة التداول معه، وسهولة الوصول للزبون بواسطته، ولذلك أصبحت تهيئة دكاكين التطبيقات وجوب لجعل الزبون يبلغ إلى تطبيقك بيسر.

بسهولة الفكرة خلف “ASO” هي الوصول إلى عدد أضخم من الأفراد، وجعلهم يقوموا بتحميل تطبيقك، ثم يصبحوا زبائن أوفياء لك بعض هذا.

ولاعتماد “ASO” هناك أساسيتين مهمتين في تلك الهامة:

استعمال المفردات المفتاحية، وهذا بهدف الوصول إلى عدد أضخم من المستعملين لاستكشاف تطبيقك بأسلوب غير مدفوعة أي بلا عمل دعايات على الفور.

استعمال وصف التطبيق، وباقي مكونات عرضه على نحو إبداعي يجعل المستعمل يقوم بتحميل التطبيق بمجرد قراءة نقاط الشدة المتواجدة في الوصف.

اهمية المفردات المفتاحية فى تسويق تطبيقات الهاتف المحمول:
تعتبر تهيئة وترقية المفردات المفتاحية المخصصة بتطبيقك على دكان التطبيق كيفية فعالة لازدياد كمية استطلاع تطبيقك عن طريق البحث، وهذا من خلال استعمال مفردات مفتاحية خاصة بتطبيقك وعملك تجعل تفاعل المستعملين مع التطبيق أعلى على المنصات المتغايرة.

وهناك العديد من الأسباب التي تجعل تلك المفردات ذات نفع أضخم مثل توافق تلك المفردات مع العنوان المخصص بالتطبيق، والوصف المخصص به، وغيرها من الأسباب التي يمكن الحصول عليها عن طريق وسيلة لتحليل تلك المفردات المفتاحية لتطوير عملية البحث والوصول للتطبيق على نحو أكثر سهولة.

والمقصد من تلك التكنولوجيا ليس حصرا مشاهدة التطبيق بل ايضا مبالغة عدد مرات التحميل للتطبيق.

ترقية المواد الإبداعية:
عن طريق خلق مكونات إبداعية على الصفحة المخصصة بالتطبيق المخصص بشركتك، تتحول الهامة من مجرد توصيل المستعمل للتطبيق إلى حثه على تحميل التطبيق وجعله واحد من المستعملين له.

وخصوصا هؤلاء المستعملين القادمين من الدعايات المدفوعة على منصات الاتصال الإجتماعي المتغايرة.

في الخاتمة نحن في مواجهة تكنولوجيا حديثة سوف تتم طفرة، أو قد أحدثت فعليا طفرة في عالم تطبيقات الهاتف المحمول وجعل أصحاب الأفعال يملكون مقدرة عالية وكبيرة على إيصال تطبيقاتهم على نحو أسرع للمستخدم والحصول على انتشار أضخم، وعدد تحميلات للتطبيق أعلى من ذي قبل.

ومثل أي أفضلية تكنولوجية حديثة، يفتقر الـ “ASO” أو تهيئة التطبيق فى دكان التطبيقات، إلى متخصصين في التداول معه، ليساعدوك في الوصول إلى المستعملين عن طريق خبراتهم في ذلك الميدان الذي يكفل لتطبيقك انتشار أوسع.

لهذا إذا أردت الوصول بتطبيقك إلى آفاق أوسع قم بالتواصل معنا لتستفيد من خبرات “نماء” في ذلك الميدان.

الإعلانات

10 أخطاء تجنبها نحو تصميم تطبيقات للجوال

اخطاء فى تصميم تطبيقات الهاتف المحمول

بقلم admin
مُصممي ومُطوري تطبيقات الهاتف المحمول باستمرارً يتحدثون عن أساليب ووسائل غير مشابهة ومتغايرة لتحسين برامج تطبيقات الهاتف المحمول حيث أن العديد مُهتمين بمعرفة بيانات بخصوص تأسيس تفاعل أكثر ويعملوا على مبالغة المبيعات بواسطة تطبيقات الهاتف المحمول ويريدون تقصي فوز عظيم في الميدان المخصص بهم، ولنجاح تطبيقك لا مفر من أن تتعلم جيدًا أسلوب تعديل التطبيق حيث أنه يبقى الكثير من كتب تحديث التطبيق والبرامج التعليمية سواء كانت على الانترنت Online أو في المراكز التدريبية Offline وهذا لأجل أن تكتسب أفضل المهارات التي تساعدك على فوز تطبيقك ولكن يوجد شيء واحد يلزم فهمه وهو أن عملية التعلم لن تكتمل سوى باستيعاب الأخطاء ذائعة لتتجنبها نحو تصميم وتحديث تطبيقات الهاتف المحمول ولذلك سوف نتناول في تلك المقالة 10 أخطاء يلزم عليك تجنبها نحو تحديث تطبيقات الهاتف المحمول.
1- العديد من المواصفات :

قبل القيام بتصميم وتحديث تطبيقات الهاتف المحمول لا تستخدم جميع المُميزات والمواصفات والوظائف التي تملكها حيث أن مُعظم التليفونات المحمولة الأساسية المتوفرة في مكان البيع والشراء اليوم بها مُميزات مثل قياس السرعة والكاميرا وتحديد المواقع و gyroscope و uber-cool وغيرها. كما أن مطور تطبيقات الهاتف المحمول يلزم أن يفهم أولاً ما يريده في التطبيق قبل القيام به ويجب أن يبقى مواصفات مميزة ومُأفضلية من نوعها بأي أسلوب تخدم المُستخدمين وعند تحديث تطبيقات الهاتف المحمول إذا حاولت الإستفادة بإستعمال جميع الوظائف سوف تفشل بأي شكل من الأنواع لهذا أبدأ من الحد الأقل المقبول واختبر المواصفات الرئيسية حيث يلزم عليك تختبر قسم من التطبيق قبل أن تقوم بتحسين وتصميم التطبيق بالكامل فلا تتسرع حتى لا تقوم بإرجاع التطبيق بالكامل إن لم تختبر جزء منه فبالتالي تهدر وقت وتكلفة .

2- عدم امتحان تنفيذ الهاتف المحمول بعناية قبل إطلاقه:
امتحان تنفيذ الهاتف المحمول عنصر مُهم رئيسي في عملية برمجة تطبيقات الآيفون حيث أنك غير ممكن افتتاح تنفيذ هاتف محمول به أخطاء أو خلل فلابد من أن اختبارها باهتمام ومهارة من المُتخصصين والمُبرمجين وتكون تكلفة الامتحان ضمن عقد مؤسسة برمجة التطبيق أو قبل البدء في عمل تنفيذ الهاتف المحمول ، كما تَستطيع استعمال وسيلة تحليلات تطبيقات الهاتف المحمول مثل وسيلة تحليلات جوجل لمعرفة مستوى تأدية التطبيق.

3- نسخ مواصفات من تنفيذ آخر:

يلزم عليك أن لا تقوم بعملية نسخ مُميزات ومواصفات تنفيذ آخر حيث أنك تجد الكثير من الزبائن يمنح لك تنفيذ تم بشكل فعلي ويقول لك أريد مثله بنفس المواصفات فما هو الابداع والحديث الذي تقدمه لهذا قُم بإجراء الحديث، قُم بنسخ أفضلية ويضيف إليها عنصر آخر لم يكن موجودا من قبل .

4- الاتصال الهزيل مع مؤسسة برمجة وتصميم تطبيقات الهاتف المحمول:
الاتصال الهزيل مع المؤسسة المنفذة للتطبيق يقود إلى مبالغة التكلفة وتأخير افتتاح التطبيق لهذا يفضل أن تقدم مؤسسة البرمجة كل أسبوعين كحد أدنى توثيق عن ما تم إنجازه وما الذي سوف يعقد أثناء الفترة المقبلة.

5- استعمال تصميم سيئ لنظام UX/ UI
تجربة المُستخدم الختامي و User Interface أي الاتجاه التي يراها المُستخدم هي قلب أي تنفيذ هاتف محمول حيث أن عندما يقوم المُستخدم بتحميل التطبيق يكون يملك التمكن من الاستيعاب السريع لطريقة تشغيل تطبيقات الهاتف المحمول وفي وضعية وجود صعوبة في استعمال تنفيذ الهاتف المحمول يتنازل عنه ويقوم بإزالته ويبحث عن تنفيذ بديل له لهذا يلزم أن يكون تصميم تنفيذ الهاتف المحمول يسير في الاستعمال ويصف ذاته تلقائياً .

6- لا تُتدابير لإصلاح الأخطاء في أعقاب افتتاح تنفيذ الهاتف المحمول:
من وقت لآخر في أعقاب تدشين تنفيذ الهاتف المحمول يكون به خلل و غير صحيح بالرغم من عمل امتحان قبل افتتاح التطبيق فيطلب الزبون من مؤسسة تعديل تطبيقات الهاتف المحمول إصلاح الخطأ لهذا يجب أن تتأكد من أن ذلك الفقرة يبقى في التعاقد من بين التكلفة الكلية للتطبيق أو يكون له ضرائب إضافية .

7- إهمال عمل تدبير تسويق لتنفيذ الهاتف المحمول:
من الأخطاء المنتشرة عقب افتتاح تنفيذ الهاتف المحمول هو عدم وجود إستراتيجية استراتيجي لتسويق تصميم تنفيذ أبل أو تنفيذ آيفون مُقدماً قبل إطلاقه حيث أن التسويق من أفضَل أسباب فوز التطبيق فما النفع من عمل تنفيذ لا يعرف به الآخرين ولا يعرفوا لهذا فأنت بحاجة إلي خلق ضجة بشأن التطبيق المخصص بك على منصات التواصل الإلكترونية والتواصل مع المُؤثرين بوسائل الاتصال الإجتماعي والمنتديات ومن الممكن قراءة مقالة “إرشادات مهمة لتسويق تطبيقات الآيفون” حتى تقدر من علم خطوات التسويق السليمة لتطبيقات الهاتف المحمول .

8- عدم كتابة ما يقوم به التطبيق في جزء About:
لا مفر من كتابة وصف قصير لما يقوم به التطبيق لأجل أن يفهم المُستخدم الختامي ما الذي يستفيد به نحو القيام بتحميله حيث أن الوضوح والوصف يساعدك أولًا في فوز التطبيق ثم يعاون المُستخدم على إستيعاب وتلبية احتياجاته بيسر.

9- عمل تنفيذ هاتف محمول يشمل جميع الـ Platforms :
مُطوري برمجة تطبيقات الهاتف المحمول لا يلزم عليهم استعمال جميع المُميزات الوظائف لكل Platforms الهاتف المحمول سواء تصميم تنفيذ أبل أو برمجة تحديث تنفيذ الايفون حيث أن ذلك يسعى مبالغة التكليفات ومن الجائز أن يؤدي إلي نتائج عكسية ويقلل من فرص فوز التطبيق في مكان البيع والشراء لهذا يلزم عليك تصرف إستراتيجية إستراتيجي لتحسين التطبيق في وقت مُبكر قبل إنشائه واختيار المنصة التي يتم الشغل بها سواء كان تنفيذ لأندرويد أو برمجة تنفيذ للايفون او تصميم تنفيذ أبل فلا تتسرع أن تقوم بفعل تصميم تنفيذ يشمل كل أنظمة التشغيل في وقت واحد.

10- تنفيذ الهاتف المحمول لن يبيع ذاته
عقب افتتاح تنفيذ الهاتف المحمول في المحل فلابد أن تتوجه للتسويق بمختلف أنواعه سواء Online أو Offline وفي الإذاعة والتلفاز والجرائد فلابد من وجود تدبير تسويق مُكتملة الجوانب بهدف إنجاحه و لازدياد نسبة وجودك في مكان البيع والشراء وجلب العديد من المكاسب ويكون تطبيقك مُثير للاهتمام ومُفيد للمُستخدمين.

تطبيقات الهاتف المحمول أصبحت وسيلة تسويقية مهمة للمؤسسات خصوصًا عقب وجود التقنية في حياتنا على نحو رئيسي وضروري حيث أن الهاتف المحمول هذه اللحظة يمثل 65% من كل الفضائيات والمواقع والصحف الرقمية وعند بنائك لتطبيقات الهاتف المحمول فمن الهام السير على نهج صحيح في تصميم وتحديث تطبيقات الهاتف المحمول.

اذا كانت لديك فكرة تنفيذ متميزة وتريد البدء فى تصميم التطبيق تَستطيع ملئ النموذج بالاسفل :

ركز على المقاصد

ركز على المقاصد


فى الطليعة كده ،، ماتفرحش عندك كام زيارة فى اليوم لموقعك وخلاص ، انك تجيب زيارات للمكان احتياج سهلة، بس انك تجيب زيارات Target وتحقق اهدافك هو دا العمل الصح

هندخل على مثال عملي فى اختيارك للكلمات اللى بتستهدفها فى موقعك او موقع الزبون بتاعك وبتشتغل عليها سيو SEO وبتحارب علشان تخرج فيها
بال الاول ، الكلمة دي هتعملك ايه وهل هتستفاد بيها والا لا ، ما تضيعش تعب على الفاضي وخلاص ، خليك فطن ، وخلي غيرك يحاربك وينافسك على المفردات العسيرة، فى حين انك ترتيب اكتر على المفردات اللى بتحقق اهدافك اكتر واللى محتمل تكون اسهل فى المسابقة

هنتكلم عملي اكتر علشان الموضوع يوصلكم

كلمة زي كلمة ( سيو او SEO ) طول عمرنا كسيو ايرا متصدرين فى الاول بالكلمة دي وقد كانت بتجيب زيارات كتير للغاية اكيد ، وكنا بنطلع مش بكلمة ( سيو ) بس ، لا كنا بنطلع بيها بالانجليزي كمان ( SEO ) بالتأكيد لان سيو ايرا كانت من اوائل المواقع اللى فى جمهورية مصر العربية والوطن العربي اللى بتتكلم فى الموضوع ، من سنة 2009 ، يقصد من نحو 7 سنوات ، وقد كانت المسابقة هزيلة زمانها ، ومكناش مؤسسة بالحجم اللى بفضل الله وصلنا ليه ولا بكمية الزبائن اللى بنفتخر بيهم في الوقت الحاليًّ

طلع مواقع كتير بشكل كبير وبدأوا يفكروا فى اهم كلمة فى الموضوع ، وهي كلمة سيو ، وفعلا بيطلعوا قبلنا دلوقتي فى جوجل بيها ومتصدريين ، طيب هل احنا مش عاوزين نطلع فيها ؟ اكيد بنشتغل عليها برضوا ، بدليل اللينكات اللى فى النص دا علشان نقوي كلمة سيو بيها 🙂
طول ما في مسابقة ، طول ما في شغل وروح ودا اللى احنا عاوزينة

بس من منظور تاني بقى ، منظور Bussiness بحت ، احنا متصدرين بكلمات اهم واللى هي بتجيب الزبون ، مش بتجيب زيارات ، مهو احنا مؤسسة ربحية وبتقدم خدمات مدفوعه ، واكيد فى مستوظفين ومرتبات وخلافة 😦
مفردات كتير زى ( مؤسسة سيو ، خدمات سيو ، مؤسسات سيو ، مؤسسة SEO ، تصميم مواقع وغيرها كتير ) بالاضافة بالتأكيد لكلمات زي ( تعليم سيو ، التسويق الالكتروني ، اشهار المواقع ، الميتا تاج ، seo توضيح وغيرها برضو كتير )

كلمة زي ( سيو ) هتجيب زيارات ، بس مش هتجيب زبائن بأسلوب على الفور وكمان مفردات زي تعليم سيو وبذلك ، انما كلمة زى مؤسسة سيو و خدمات سيو وغيرها بتجيب زبون بأسلوب على الفور ، وهنا هيتحقق هدفك من الموضوع

من الاخر ، اشتغل على المفردات اللى علهيا مسابقة وماتهملهاش، وفى نفس الوقت اشتغل على المفردات اللى ليها رابطة بتحقيق هدفك على الفور

فى مؤسسة تانية اشتغلنالها SEO
كان الموقع خاص بمؤسسة سياحة ، وجالنا يقولنا انا نفسي اطلع فى كلمة Egypt ، بصيتلة وقولتلة مش هتطلع بيها ، وحتي لو انت رقم واحد فى جوجل بالكلمة دي ولا هتعملك اى عوز ، انت عاوز Requests ، صح ؟
قالي اه اكيد ،، قولتلة يبقي تمام ، خلينا نركز على الصراط المستقيم دا، وهنشتغل على مفردات زي Egypt Tours ، Egypt Travel Packages، Egypt Nile Cruises …Etc ودي هتاخد وقت على ما نطلع بيها ، وهنشتغل جمبها على مفردات تانية زي Egypt Shore Excursions , Egypt day tours, وغيرها ودي هتاخد وقت اقل ، وهنشتغل على مفردات بقى اهم من دول جميعهم Cairo day tours from Hurghada, Cairo day tours from Alexandria port وغيرها ، وبالتأكيد مع مواصلة Analytics وانك تعمل Tracking كويس لاى ريكويست او مناشدة يجي من الموقع ، اتأكدت إتجاه نظرنا ، ان دول اللى بيجيبوا الريكوست او الزبون او بمعني ادق ( الفلوس ) 🙂 فى الوقت اللى كنا ظهرنا فى الصفحة الاولي بكل المفردات دي

كانت المؤسسة دي عندها موقعين ، ويوم الاثنين بيظهروا فى السيرش، احنا اشتغلنا على واحد بس ساعتها ، واللى اشتغلنا علية كانت زياراتة اقل بكتير من الموقع التاني اللى عندهم بنحو التضاؤل إلى حد ما ، بس رغم دا ، الريكوستات او الحجوزات كانت اكتر من الموقع اللى اشتغلنا علية

اهتم بالكيف مش بالكم ، وطول ما انت بتحقق اهدافك وبتوصلها فا انت ناجح ، والمنافسة بتخليك اقوي فى شغلك وبتخليك تركز اكتر ولو مش حاضرة مسابقة يبقي مفيش طعم للشغل

فوائد التسويق الالكترونى

فوائد التسويق الالكترونى
التسويق الالكترونى والتسويق التقليدى

للتسويق التقليدى فهو تسويق منتج او خدمة ما لشركة او شركة من خلال ارسال مندوبها الى الزبون او عن طريق اعلانات التليفزيون والجرائد والمزياع والمواد المطبوعة وغيرها من الوسائل وجميعها باهظ السعر اما التسويق الالكترونى عبر الانترنت عبارة عن التسويق لخدمة او لسلعة او لشركة محددة بواسطة الانترنت للوصول الى زبائن الانترنت وبصرف النظر عن ان التسويق الالكترونى مشتق من التسويق التقليدى الا ان إمتيازات التسويق الالكترونى عبر الانترنت تفوق التسويق التقليدى فى اكثر من شئ

الاختلاف بين التسويق الالكترونى و التسويق التقليدى

التكلفة

التسويق التقليدى: تكلفة عالية

(حيث انه يستلزم استعمال وسائل الاعلام مثل (التليفزيون- المزياع-الجرائد والمجلات- المواد المطبوعة……الخ

التسويق الالكترونى: اقل تكلفة

لانه يكون بواسطة الانترنت باستعمال اعلانات بلا مقابل او مدفوعة وسعرها اقل عديد للغاية من الوسائل التقليدية

الاتصال

التسويق التقليدى: صعوبة الاتصال مع الزبائن

التسويق الالكترونى: سهولة الاتصال مع الزبائن باستعمال البريد الالكترونى ووسائل اتصال الانترنت الاخري

المطلب على المنتج

التسويق التقليدى: غير ممكن إلتماس المنتج على نحو مباشر لانه يكون بواسطة خدمة الزبائن وغيره

التسويق الالكترونى: يمكن دعوة المنتج او الخدمة على نحو مباشر بارسال دعوة بواسطة الموقع الالكترونى المخصص بالمؤسسة

استمرارية الزبائن

التسويق التقليدى: عدم المحافظة على الزبائن

التسويق الالكترونى: جعل الزبائن دائمين

راى الزبائن وارائهم

التسويق التقليدى: صعوبة مواصلة رد إجراء الزبائن نسبيا

التسويق الالكترونى: سهولة مواصلة رد تصرف الزبائن عن طريق الموقع الالكترونى , كذلك علم ارائهم عن السلع بواسطة المواقع الاخرى خاصة المواقع الاجتماعية مثل الفيس بوك

وقت حملة التسويق

التسويق التقليدى: الالتزام بمواعيد الحملة بوقت محدد فيجب اولا ان يكون هناك موضع للشركة لاستقبال الزبائن وبعد هذا تبدا الحملة

التسويق الالكترونى: سهولة الشغل باى وقت حتى اذا لم يكن هناك موضع للشركة لانه يمكن كذلك البيع والشراء من خلال الانترنت

الاستكمال

التسويق التقليدى: غير جائز مواصلة الطلبات على نحو مباشر

التسويق الالكترونى: سهولة استكمال الطلبات على نحو مباشر وتلقى الطلبات بشكل سريع

عدد الزبائن

التسويق التقليدى: عدد الزبائن طفيف نسبيا لان التسويق محلى لاغير وعلى مدى ضيق

التسويق الالكترونى: عدد الزبائن عظيم لان التسويق الالكترونى يقوم بفتح اسواق حديثة لمنتجاتك دوليا وليس على صعيد الجمهورية لاغير

عرض السلع للمعاينة

التسويق التقليدى: صعوبة معاينة جميع سلع المؤسسة لاحتياجها الى مقر هائل لعرضها

التسويق الالكترونى: سهولة معاينة جميع سلع وخدمات المؤسسة بواسطة عرضها على الموقع الالكترونى

النتائج

التسويق التقليدى: إعلان نتائج فى وقت طويل وكسب زبائن حديثين ببطئ

التسويق الالكترونى: إعلان نتائج فى وقت طفيف وكسب زبائن حديثين فى وقت سريع

تلك المقارنة بين التسويق الالكترونى والتسويق التقليدى توضح نطاق اهمية التسويق الالكترونى للمؤسسات والمواقع واصحاب السلع مع تقدم التقنية نشاهد ان التسويق الالكترونى يلعب دورا مهما فى استثمار المؤسسات فالتجارة اليوم اصبحت معتمدة على وسائل التقنية الحديثة فعالم الانترنت يفتح لك نافذة لتنتقل من التجارة المحلية الى التجارة الدولية فاجعل منتجاتك تغزو كل بلاد الدنيا ……. وتواصل مع التقنية لاصحاب المواقع, كن على ثقه بأن تصميم المواقع يحتل المرتبه الاولى من حيث الاهميه لعملية التسويق الالكترونى

المزايا التى تحقق تسويق الالكترونى ناجح
فى عصر التقنية وبناء على وجود الانترنت يتحتم على جميع المؤسسات حتى تكون قادرة على المسابقة وتتمكن من اختراق الاسواق العظيمة ان تعتمد على نحو اساسى على تخطيطية تسويق الالكترونى فى تسويق اعمالها التجارية وتجدر الإشارة كذلك ان اسعار الخدمة لاى مؤسسة تسويق الالكترونى فى متناول الجميع ويسمح لهم بفعل منهج تسويق شخصى خاص بالمؤسسة وطبيعة متجاوبة وفعالة من حيث التكلفة و التسويق الالكترونى يجعلها مناسبة لاسيما للمؤسسات الضئيلة وذلك ما جعل الكثير من المؤسسات الضئيلة الظهور على نحو قوى فى مكان البيع والشراء والمنافسة مع مؤسسات دولية عظيمة والسيطرة على نسبة هائلة من زبائن وارباح مكان البيع والشراء الدولية

وتلك اهم الإرشادات لاختيار مؤسسة تسويق الكترونى تناسب مع ميدان عملك